كيف تعرف أنك أصبت بنوبة هلع أو نوبة قلق

قد تسمع أشخاصًا يقولون إنهم أصيبوا بنوبة هلع – وقد يكون هذا صحيحًا تمامًا. ولكن هناك أيضًا فرصة أن ما يشيرون إليه حقًا هو نوبة قلق. غالبًا ما يتم استخدام المصطلحين بالتبادل، ولكن هناك اختلافات واضحة قد تكون مفيدة للدقة والوضوح والرعاية الصحية العقلية المناسبة. لمساعدتك على التمييز بين الاثنين، سألنا متخصصين في الصحة العقلية عن كيفية التمييز بين نوبة الهلع ونوبة القلق (وما يجب فعله بشأن كليهما). إذا كنت غير متأكد مما إذا كنت قد أصبت بنوبة هلع أو نوبة قلق (أو تعاني منها)، فراجع نصائحهم أدناه.

الخبراء المميزون في هذه المقالة:

الدكتورة أماندا سبراي، ABPP، هي طبيبة نفسية وأستاذة سريرية مشاركة في كلية جروسمان للطب بجامعة نيويورك.
الدكتورة فانيا مانيبود، هي طبيبة نفسية ومسؤولة طبية رئيسية لتطبيق Murror.

نوبات القلق مقابل نوبات الهلع

وفقًا لأماندا سبراي، الحاصلة على درجة الدكتوراه، فإن نوبات القلق هي ما نراه كثيرًا في وسائل الإعلام والثقافة الشعبية. أحد الفروق الرئيسية بين نوبات الهلع ونوبات القلق هو أنه في حين أن نوبات الهلع موجودة في الدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض العقلية (DSM-5) (الذي يستخدمه المتخصصون في الصحة العقلية لتشخيص الحالات) فإن نوبات القلق ليست كذلك. هذا لا يجعل القلق أقل شرعية؛ بل يعني فقط أن نوبات القلق غير قابلة للتشخيص من الناحية الفنية. تضيف فانيا مانيبود، الحاصلة على درجة الدكتوراه في الطب، أن العديد من مرضاها يستخدمون مصطلح “نوبة القلق” بالتبادل مع “نوبة الهلع”، لكن نوبات القلق غالبًا ما لا تكون شديدة. تقول الدكتورة مانيبود إن نوبات القلق تميل إلى التبدد، وعادة لا تتداخل مع يومك؛ وتسميها “نوبة قريبة من الهلع”.

أعراض نوبة الهلع

يتفق الدكتور سبراي والدكتور مانيبود على أنه لا يوجد في كثير من الأحيان محفز لنوبات الهلع، مما يعني أنك لا تتوقع حدوثها عادة. يقول الدكتور سبراي إن نوبة الهلع قد تبدو وكأنها “اندفاع مفاجئ من الأحاسيس الجسدية التي يصفها الناس بأنها تأتي من العدم”. يصف الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) نوبة الهلع بأنها “اندفاع مفاجئ من الخوف الشديد أو الانزعاج الشديد الذي يصل إلى ذروته في غضون دقائق”. فيما يلي قائمة بأعراض نوبة الهلع، كما وردت في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) أو أكدها الخبراء الذين تحدثنا إليهم. لاحظ أنه لتشخيص رسمي، يجب حدوث أربعة أو أكثر من الأعراض التالية:

  • خفقان القلب، أو تسارع دقات القلب، أو آلام في الصدر، أو ضيق في التنفس
  • قشعريرة، حتى لو لم تكن تشعر بالبرد
  • ارتعاش أو اهتزاز
  • التعرق أو الشعور بالحرارة
  • الشعور بالاختناق
  • الخوف من فقدان السيطرة أو الخوف من الموت
  • الغثيان أو اضطراب في البطن
  • الشعور بالدوار أو عدم الثبات أو الإغماء
  • تنميل (خدر أو إحساس بالوخز)
  • إزالة الواقع (مشاعر عدم الواقع) أو إزالة الشخصية (الانفصال عن الذات)

نوبات القلق مقابل اضطرابات القلق

يقول الدكتور مانيبود إنه من الطبيعي أن يعاني الناس من القلق العرضي، ولكن إذا بدأ يتعارض مع حياتك اليومية، فإنه يصبح اضطراب قلق يمكن تشخيصه. هناك العديد من أنواع اضطرابات القلق المختلفة، بما في ذلك القلق الاجتماعي، والقلق العام، ومختلف أنواع الرهاب. ويشير الدكتور سبراي إلى أن اضطراب القلق العام، الذي يكون أكثر استمرارًا، “قد يكون من الصعب التعامل معه تمامًا مثل نوبات الهلع المتكررة”. في الواقع، من الممكن جدًا أن يكون لديك اضطراب قلق وأن تصاب أيضًا بنوبات هلع. تشمل أعراض اضطراب القلق العام ما يلي:

  • القلق المفرط
  • شد عضلي
  • الأرق
  • تعب
  • صعوبة في التركيز
  • صعوبة النوم أو النوم

من المهم أن تتذكر أنه لا يزال من الممكن أن تصاب بنوبة قلق متقطعة دون أن تعاني من اضطراب القلق. ومع ذلك، حتى لو لم يتعارض قلقك مع حياتك اليومية، فقد يكون من المفيد أن تعالج الأمر مع أخصائي الصحة العقلية.

نوبات الهلع مقابل اضطرابات الهلع

تقول الدكتورة مانيبود: “في كل مرة يتم تشخيص شخص ما باضطراب ما، يكون ذلك بسبب تداخله مع وظيفته اليومية”. وتصف اضطراب الهلع بأنه نوبة هلع يتبعها خوف مستمر من التعرض لنوبة أخرى. وتقول الدكتورة مانيبود إن هذا الخوف يستمر عادة لأكثر من شهر، ويكون له تأثير سلبي على حياتك. وتضيف الدكتورة سبراي أنه في حالة اضطرابات الهلع، من الشائع أن يتجنب الأشخاص مواقف معينة بسبب الخوف من التعرض لنوبة أخرى. كما يمكن أن تصاب بنوبات هلع في سياق اضطرابات أخرى، واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) هو أحدها. ومع ذلك، قد تعاني من نوبات هلع دون أن تعاني من اضطراب الهلع على الإطلاق.

علاج نوبة القلق مقابل نوبة الهلع

على الرغم من أن العلاج الدقيق يعتمد على الشخص، يقول الدكتور مانيبود إن العلاج الدوائي متسق إلى حد كبير لكل من القلق ونوبات الهلع. بالنسبة لمعظم اضطرابات القلق، قد يصف الأطباء النفسيون مضادات الاكتئاب (أي مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية مثل بروزاك وزولوفت، ومثبطات استرداد السيروتونين والنورأدرينالين، مثل إيفكسور وسيمبالتا). كما يتم استخدام العلاج النفسي، بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي، لمساعدة الأشخاص على التعامل مع الأفكار المقلقة.

بالنسبة لاضطرابات الهلع على وجه التحديد، قد يصف الطبيب للمرضى أدوية لحالات الطوارئ (التي لا تنجح فيها آليات التكيف). تعتبر هذه الأدوية من فئة البنزوديازيبينات، وتعمل على تهدئتك. ونظرًا لخطر بناء التسامح، تفضل الدكتورة مانيبود أن يستخدم المرضى هذه الأدوية في حالات الطوارئ فقط. وتضيف أن بعض الأشخاص يعانون من “اضطرابات الهلع الشديدة إلى الحد الذي يجعلهم يشعرون باستمرار بحالة من الذعر ويتناولونها بشكل متكرر ومنتظم”. تحدث إلى طبيبك للحصول على أفضل نصيحة طبية شخصية.

كيفية إيقاف نوبة الهلع

الآن بعد أن تعرفت على الفرق بين نوبة الهلع ونوبة القلق، إليك بعض النصائح المعتمدة من الخبراء لمساعدتك على البقاء على الأرض:

  • تحديد الهجوم:عندما تشعر بضيق في التنفس أو تسارع في ضربات القلب، حاول أن تتذكر أن النوبة الوشيكة لا تعني بالضرورة أنك ستفقد السيطرة. تقول الدكتورة مانيبود إن الوعي يمكن أن يساعدك على التخلص من أي أعراض جسدية. يمكنك حتى أن تكرر “سأكون بخير” أو “لن أموت بسبب هذا”.
  • التنفس العميق:إذا شعرت بأنك تتنفس بسرعة ولا تتحكم في تنفسك، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الأعراض الجسدية لديك ويؤدي إلى تقدم نوبة الهلع. يوصي كل من المتخصصين في الصحة العقلية بتمارين التنفس المهدئة. يقول الدكتور سبراي إن أحد الأمثلة على ذلك هو التنفس المنتظم، حيث يكون الزفير أطول من الشهيق.
  • البحث عن الدعم:إذا كنت تعاني من ضائقة وترغب في التحدث مع أخصائي الصحة العقلية، فافعل ذلك بالتأكيد. يتفق الدكتور سبراي والدكتور مانيبود على أن العلاج النفسي يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع.

— تقرير إضافي بقلم تشاندلر بلانت

سامانثا برودسكي هي محررة مساعدة سابقة في POPSUGAR. وهي تستخدم خبرتها في رياضة الجمباز لإثراء تغطيتها للرياضة واللياقة البدنية، حيث تستمع إلى مقاطع فيديو Peloton في وقت فراغها.



تشاندلر بلانت هي محررة مساعدة في مجلة PS Health & Fitness. عملت سابقًا كمساعدة تحرير في مجلة People وساهمت في مجلات Ladygunn وMillie وBustle Digital Group. وفي وقت فراغها، تشارك على الإنترنت بشكل كبير، وتنشئ محتوى حول الأمراض المزمنة والجمال والإعاقة.


إذا كنت تشعر بالقلق أو الاكتئاب وتحتاج إلى مساعدة في العثور على المساعدة أو الموارد، فإن جمعية القلق والاكتئاب الأمريكية (1-240-485-1001) والتحالف الوطني للأمراض العقلية (1-800-950-6264) لديهما موارد متاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *