تخلصي من “بلادة الدونات”: كيف يمكن للكربوهيدرات المكررة أن تدمر توهج بشرتك

Person eating carbs

تخلص من انهيار السكر واستبدل المعجنات التي تسرق النوم بوجبة فطور صحية! هذا صحيح، سوف يشكرك وجهك وستعمل طاقتك على القيام ببعض الحركات الجادة. فكر في تناول الزبادي اليوناني والتوت والشاي الخالي من السكر على الإفطار بدلاً من العصير السكري.

أنت ما تأكله، وهذا صحيح في الواقع كما أثبتت الأبحاث الحديثة. في الآونة الأخيرة، اكتشف الباحثون في جامعة مونبلييه في فرنسا أن الأشخاص الذين تناولوا وجبة إفطار غنية بالكربوهيدرات المكررة تم الحكم عليهم بأنهم أقل جاذبية من أولئك الذين بدأوا يومهم بالكربوهيدرات غير المكررة الصحية. ويعتقد الباحثون أن التحول الطفيف في جاذبية الوجه ناجم عن التغيرات في مستويات السكر في الدم والأنسولين، والتي يمكن أن تؤثر على مظهر الجلد.

وشارك في الدراسة 52 رجلا و52 امرأة تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 30 عاما. تم تخصيص أنواع مختلفة من وجبات الإفطار لهم، والتي نتج عنها مجتمعة 500 سعرة حرارية. ومع ذلك، تم إعطاء البعض الكربوهيدرات المكررة وغيرها من الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة. وأخذ المتطوعين عينات من السكر في الدم والتقطوا صورا قبل وبعد تناول الطعام. وتم تقييمهم من قبل مشاركين آخرين، بناءً على الجاذبية والعمر المقدر والمستويات المتصورة للذكورة والأنوثة.

وقد وجد أن أولئك الذين تناولوا كميات أقل من الكربوهيدرات المكررة كانوا في المتوسط، يعتبرون أكثر جاذبية. والسبب هو أن وجبة الإفطار الغنية بالكربوهيدرات المصنعة يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع فوري في نسبة السكر في الدم، مما يؤدي إلى إطلاق الأنسولين. وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض السكر أو نقص السكر في الدم، وهي عملية تتداخل مع عوامل النمو والهرمونات ذات الصلة. وخضع نفس المشاركين لتناول وجبات خفيفة بعد الظهر وتم تحليلهم بعد ذلك. يبدو أن هذا له تأثيرات مختلفة لكلا الجنسين. تناول وجبة خفيفة بعد الظهر يشبع الرغبة في تناول الطعام لدى الكثيرين، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الجلوكوز في البلازما، وبالتالي فإن مستويات الأنسولين تحفز الشخص على تناول الطعام. في حالة الرجال الذين تناولوا وجبات خفيفة عالية نسبة السكر في الدم، بدوا أكثر جاذبية بسبب زيادة الجلوكوز الفورية. ومع ذلك، بالنسبة للنساء، تؤدي الوجبات الخفيفة بعد الظهر إلى تأثير سلبي على الجاذبية، ويرتبط ذلك بارتفاع السكر في الدم.

إذًا، ما هي الكربوهيدرات التي عليك تجنبها؟

تخفيف حدة البيتزا والباستا

إذا كنت لا تزال تتساءل ما هي بالضبط هذه الكربوهيدرات المكررة التي تحتاج إلى تجنبها، فإن الخبراء يشرحونها لك. تشمل الكربوهيدرات المكررة الدقيق الأبيض والبيتزا والعجين والحلويات والأرز الأبيض والمعكرونة والمعجنات والحلويات والحلويات وحبوب الإفطار السكرية، كما يوضح أجيتكومار راتناكاران مينون، أخصائي طب الأسرة، عيادة أستر، القصيص.

تشمل الكربوهيدرات المكررة الدقيق الأبيض والبيتزا والعجين والحلويات والأرز الأبيض والمعكرونة والمعجنات والحلويات والحلويات وحبوب الإفطار السكرية.

– أجيتكومار راتناكاران مينون، أخصائي طب الأسرة، عيادة أستر، القصيص

وكما يوضح، خضعت الكربوهيدرات المكررة لعملية تصنيع تزيل معظم قيمتها الغذائية. ونتيجة لذلك، تفقد الألياف والفيتامينات والمعادن. لقد تم تجريدهم من كل النخالة، ويتم هضمهم بسرعة. علاوة على ذلك، فإن ارتفاع مؤشر نسبة السكر في الدم يسبب ارتفاعًا غير صحي في مستويات السكر، مما قد يؤدي إلى تقلبات في المزاج والطاقة. ويضيف إلى محيط الخصر لديك.

يُستخدم مؤشر نسبة السكر في الدم لقياس مدى زيادة طعام معين في مستويات السكر في الدم. كلما ارتفع مؤشر GI، كلما زاد التأثير على نسبة السكر في الدم.

النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر يؤدي إلى شيخوخة الجلد

إذا كنت تعتقد أن الدونات هي طريقة جيدة لبدء اليوم، فقد يكون لديك فكرة أخرى قادمة.

توضح سينثيا بو خليل، أخصائية التغذية في مركز الدكتور سعيد الشيخ لأمراض الجهاز الهضمي والسمنة في ميدكير أن هذه الكربوهيدرات المكررة يمكن أن تدمر نسبة السكر في الدم. يستجيب الجسم لارتفاع نسبة السكر في الدم عن طريق إطلاق الأنسولين. وتقول: “يمكن أن تؤدي هذه الاستجابة إلى انخفاض مستويات السكر بشكل كبير، مما يؤدي إلى نقص السكر في الدم، مما يؤثر على تدفق الدم ومظهر الجلد”. هناك أسباب مدعومة علميا تفسر لماذا ننصحك دائما باتباع نظام غذائي مغذ مليء بالفواكه والخضروات: فهي تعزز جاذبية الجلد بسبب زيادة الصبغات النباتية التي يتم تناولها، والمعروفة باسم الكاروتينات، كما يقول خليل.

يمكن أن تسبب الكربوهيدرات المكررة ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهو ما يستجيب له الجسم عن طريق إطلاق الأنسولين. قد تؤدي الاستجابة إلى انخفاض مستويات السكر بشكل كبير، مما يؤدي إلى نقص السكر في الدم، مما يؤثر على تدفق الدم ومظهر الجلد. تعمل الفواكه والخضروات على تعزيز جاذبية الجلد عن طريق زيادة الصبغات النباتية المعروفة باسم الكاروتينات، ولكن الأنظمة الغذائية الغنية بالسكر تؤدي إلى شيخوخة الجلد.

– سينثيا بو خليل، أخصائية التغذية في مركز الدكتور سعيد الشيخ لأمراض الجهاز الهضمي والسمنة في ميدكير، دبي.

من ناحية أخرى، فإن اتباع نظام غذائي غني بالسكر يؤدي إلى شيخوخة الجلد. “يمكن أن تؤثر الكربوهيدرات المكررة أيضًا على تدفق الدم المحيطي. تدفق الدم لديه القدرة على تغيير مظهر الجلد بشكل كبير. وتضيف: “عندما يشعر المرء بالمرض، يمكن رؤية التأثير في غضون ثوانٍ مع استنزاف الدم من الجلد”.

يوضح خليل أن تناول وجبة خفيفة بعد الظهر يلبي حاجة العديد من الأشخاص للجوع الحقيقي. يسبب انخفاض في مستويات الجلوكوز والأنسولين في البلازما، مما يشجع على تناول الطعام. قد يبدو الرجال الذين يتناولون وجبات خفيفة عالية نسبة السكر في الدم خلال هذا الوقت أكثر جاذبية بسبب الزيادة الفورية في نسبة الجلوكوز. ومع ذلك، بالنسبة للنساء، قد يكون للوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر في الدم في فترة ما بعد الظهر تأثير ضار على جاذبية الوجه، ويفترض أن ذلك يرجع إلى المظهر الأكبر سنًا الناجم عن آثار الشيخوخة الناجمة عن ارتفاع السكر في الدم على الجلد.

آثار منتفخة ومنتفخة

حمية صحية

اختر نظامًا غذائيًا غنيًا بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن.
حقوق الصورة: شترستوك

المشاكل لا تنتهي عند تقلبات السكر في الدم.

هل تساءلت يومًا لماذا يبدو وجهك أكثر انتفاخًا وانتفاخًا بعد تناول الكربوهيدرات المكررة؟ ويعود السبب في ذلك إلى ارتفاع نسبة الصوديوم فيها، كما توضح منورة يحيى، أخصائية التغذية في عيادة نبتة الصحية في دبي. تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم يمكن أن يسبب احتفاظ الجسم بمزيد من الماء. “هذه الزيادة في الصوديوم عادة ما تجعل الناس يشعرون بالعطش، لذلك يشربون المزيد من الماء أو السوائل. ومع ذلك، فإن الجسم لا يطلق الماء الزائد في البول. وبدلاً من ذلك، فإنه يتجمع في مناطق مختلفة، بما في ذلك الوجه. وبالتالي فهو يؤثر على كلا الجنسين. يصبح وجهك منتفخًا ومنتفخًا أكثر.

تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم يمكن أن يسبب احتفاظ الجسم بمزيد من الماء. هذه الزيادة في الصوديوم عادة ما تجعل الناس يشعرون بالعطش، لذلك يشربون المزيد من الماء أو السوائل. ويتجمع في مناطق مختلفة بما في ذلك الوجه…

– منورة يحيى، أخصائية تغذية في عيادة نبتة الصحية، دبي

والأسوأ من ذلك أن عملية تسمى التسكر يمكن أن تحدث عندما تستهلك الكربوهيدرات المكررة، وخاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من السكر. يوضح يحيى: “تؤدي هذه العملية إلى تكوين جزيئات ضارة تلحق الضرر بالكولاجين والإيلاستين في الجلد”. وتقول: “الكولاجين والإيلاستين عبارة عن بروتينات تحافظ على بشرتك مشدودة وشبابية، لذا فإن تفككها يساهم في ظهور التجاعيد والترهل، مما يساهم مرة أخرى في تقليل الجاذبية”.

الاستهلاك المستمر للكربوهيدرات المكررة يمكن أن يسبب أيضًا مشاكل أخرى، مثل الالتهاب. ويضيف يحيى أن هناك انخفاضًا في الوظيفة الخلوية. يظهر هذا على بشرتك على شكل بلادة وانتفاخ ونقص في التألق. ونتيجة لذلك، يمكن للكربوهيدرات المكررة أن تعطل توازن ميكروبيوم الأمعاء، مما قد يؤدي إلى مشاكل جلدية مثل حب الشباب وبشرة أقل نضارة.

كيفية الحصول على بشرة متوهجة

امرأة

تساعد وجبة الإفطار الصحية التي تحتوي على البروتين والألياف في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم، مما يعزز صحة البشرة وتجانس لونها.
حقوق الصورة: شترستوك

إذن ماذا يمكنك أن تأكل؟ حسنًا، يقول الخبراء إن اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة والفواكه والخضروات.

• يمكنك اختيار التوت والملفوف الأحمر والشاي الأخضر والشوكولاتة الداكنة وبذور اليقطين والفاصوليا، فهي غنية بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة التي تدمر خلايا الجلد. مضادات الأكسدة موجودة أيضًا في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. جرب الأفوكادو، فريتاتا الخضار، البيض، البروكلي والتوفو. الجبن، سمك السلمون المدخن أو سمك السلمون المرقط، المكسرات والبذور، السبانخ، القرنبيط، هي مجرد خيارات أخرى. تساعد وجبة الإفطار الصحية التي تحتوي على البروتين والألياف في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم، مما يعزز صحة البشرة وتجانس لونها. فكر في البيض أو خبز القمح الكامل أو الزبادي اليوناني مع المكسرات.

• للحصول على جرعة جيدة من فيتامين C، يمكنك تناول عنب الثعلب الهندي، والبرتقال، والليمون، والكيوي، والفلفل الحلو، والطماطم. تحتوي الأطعمة المخمرة مثل الزبادي والكيمتشي والمخلل الملفوف على بكتيريا مفيدة تدعم صحة الأمعاء، والتي ترتبط بتنظيم المزاج وإنتاج السيروتونين.

• القهوة: لا يمكنك الاستغناء عن قهوة الصباح، أليس كذلك؟ تحتوي القهوة على مركبات الفينول، وهي مواد موجودة في النباتات، وتقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. كما أنها مليئة بالبوليفينول. تلعب الخصائص الالتهابية والمضادة للأكسدة لهذا دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة القلب والدماغ.

• الترطيب: أنت بحاجة إلى الترطيب الكافي للحصول على بشرة ممتلئة وشابة. في حين أن الماء أمر بالغ الأهمية، فإن بعض الفواكه والخضروات مثل البطيخ والخيار تحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يمنح بشرتك دفعة إضافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *